Did Omar ibn al-Khattab progeny inhabit Egypt?

One favorite family myth on my father's side is that El Sakakra, the village where they are from, has a lot of people who are descendants of Omar ibn al-Khattab عمر بن الخطاب who was the second Caliph after the prophet.

Al-Maqrizi's المقريزي in Al-Bayan wa Al-I'rab الببان و الاعراب  quotes one nassabah (genealogy expert) saying:

وأما العُمَريّون الذين بأرض مصر فإنهم ينسبون إلى عبد الله بن عمر بن الخطاب رضى الله تعالى عنه. وقال الشريف محمد بن أسعد الجواني النسابة: وهم يكذبون في ذلك لأن أنسابهم لاتتصل به وقد لقيت منهم جماعة وعرفتهم كذبهم بطريق علمته.

However, a commentator on the book mentions one Omari who kept the Beja raids at bay, then says:

فرحلت إلى مصر طوائف من العُمريين، من سلالة عمر بن الخطاب رضي الله عنه، في أيام الفائز الفاطمي في وزارة الصالح بن رزيك، ومعهم طائفة من بني عدي، وبني كنانة بن خزيمة "فحلوا محل التكرمة على مباينة الرأي ومخالفة المعتقد". ونزل جماعة منهم بدمياط والبرلس.

Al Qalqashandi القلقشندي in his book on Arab tribes نهاية الارب في معرفة انساب العرب says:

وقد ذكر في مسالك الأبصار: أنه وفد منهم طائفة على الفائز الفاطمي بالديار المصرية في وزارة الصالح طلايع بن رزيك في طائفة من قومهم بني عدي ومقدمهم خلف بن نصر وهو شمس الدولة أبو علي، ومنهم طائفة من بني كنانة بن خزيمة وأنهم وجدوا من ابن رزيك ما أربى على الأمل وحلوا محل التكرمة عنده على مباينة الرأي ومخالفة المعتمد، ثم ذكر أن من بني عمر بن الخطاب جماعة بثغر دمياط والبرلس وأحال في بسط ذلك على كتابه المشتهر بفواصل السمر في فضائل آل عمر، ثم قال: ونحن من ولد خلف بن نصر فاقتضى أنه عمري.
قلت: ومن آل عمر أيضاً اعيان القاهرة ممن اشتهر منهم بهذه النسبة حتى صار علما عليه القاضي شمس الدين محمد بن العمري عين اعيان كتابه الدست الشريف بالابواب الشريف

In another one of his books Qala'id Al Jumman Fi Al Ta'reef Bi Qaba'il 'Arab Al Zaman قلائد الجمان في التعريف بقبائل عرب الزمان , he says almost the same thing:

والعمريين موجودون إلى الآن بكثرة بمصر والشام وغيرهما.
وقد ذكر في مسالك البصار أنه وفد منهم طائفة على الفائز الفاطمي بالديار المصرية في وزارة الصالح طلائع بن رُزيك في طائفة من قومهم بني عدي، ومقدمهم خلف بن نصر، وهو شمس الدولة أبو علي، ومعهم طائفة من بني كنانة بن خزيمة، وأنهم وجدوا من ابن رُزَّيك ما أربي على الأمل، وحلُّوا محل التكرمة عنده على مباينة الرأي ومخالفة المعتقد.
ثم ذكر أن من بني عمر رضي الله عنهم جماعة بثغر دمياط والبرلس، وأحال في بسط ذلك على كتابه المسمّى: "بفاضل السمر في فضائل آل عمر" وذكر أن بوادي بني زيد من بلاد الشام فرقة منهم، وكذلك بالقُدس، وعجلون، والبلقاء.
وممن ينسب إلى عمر بن الخطاب رضي الله عنه: بنو فضل الله كُتّاب السر الشريف بمصر والشام.
وقد ذكر المقر الشهابي بن فضل الله في كتابه "التعريف" أنه من ولد: خلف ابن نصر، المقدم ذكره.
ومن العمريين الآن جماعة من الأعيان بالديار المصرية. منهم: القاضي شمس الدين العمري، والقاضي ناصر الدين البرلسي، كاتبا الدست الشريف.

Al Mughiri المغيري in his book Al Muntakhab Fi Thikr Qaba'il Al 'Arab المنتخب في ذكر قبائل العرب quotes from the above verbatim and  says:

  والعمريون موجودون إلى الآن بمصر والشام وغيرها

In a book about Arab tribes in Egypt in the first three centuries after Islam called القبائل العربية في مصر في القرون الثلاثة الاولى, the author Abdalla Khorshid El Berri عبد الله خورشيد البري details this claim, and basically supports the view that all claimants to being descendants of Omar in Egypt are impostors.

Here is a quote from page 95 and 96 of the 1992 edition of that book :

 بنو عدي بن كعب

رهط عمر بن الخطاب، و عدي بن كعب نفسه هو جد عمر. و رهط عمر و عشيرته و أولاده من بعده و مواليه ينتسبون اليه، و فيهم كثرة و شهرة، و هم ممن انتهى اليه الشرف من قريش في الجاهلية فوصله بالاسلام، فان عمر بن الخطاب كانت اليه السفارة في الجاهلية.

...

العمريون

نرى منهم عند الفتح عبد الرحمن بن عمر بن الخطاب الذي شرب الخمر بمصر و أخاه عبد الله (ت 73 هـ بمكة) الذي اختط بمصر و حدث بها و ان لم يقم فيها. و يسود بعد ذلك صمت طويل حتى تكون اواسط القرن الثالث فتحدثنا شواهد القيور عن اثنين من العمريين ة يظهر في الوقت نفسه ابو عبد الله العمري (256 هـ ) الذي وضع حدا لغارات البجة على حدود مصر، و حارب اهل النوبة و هزم ابن الصوفي العلوي الثائر في اسوان سنة 259 هـ . اما عبد الرحمن بن عبد الله العمري قاضي مصر (185 - 194 هـ) فلم يكن من اهل مصر و لكن شخصيته الغريبة اثارت اهتمام المصريين طوال اقامته بينهم.

و من موالي العمريين لدينا العجلان مولى عمر، كان له دار بالفسطاط. و سارية مولى عمر كذلك، اقطعه معاوية في الفسطاط، و نافع مولى  ابن عمر (ت 110 هـ) بعثه عمر بن عبد العزيز الى مصر يعلمهم السنن فاقام بها مدة.

نرى من هذا ان العمريين مروا بمصر مرا عابرا يعطينا الحق في ان لا نعدهم من المصريين و يجعلنا نؤيد الشريف محمد بن اسعد الجواني النسابة في تكذيبه القوم الذين بارض مصر ينسبون انفسهم الى عبد الله بن عمر بن الخطاب و يطلقون على انفسهم العمريين

So, the matter is not decided in a clear way one way or the other.

Contents: 

Comments

what the...

مش فاهم، بس أحس أنه في تناقض. من جهة تفتخر بالعمريين، و من جهة أخرى هناك من يكذب نسبهم. طب ايش الحل؟

No final conclusion

ما كتبته هو خلاصة اقاويل العائلة و اقوال المؤرخين بدون نتيجة قاطعة

مع مراعاة ان العائلة تتداول قصة انهم وردوا من الشام بعد عهد المقريزي، و ليسوا من ذرية العمريين الذين قدموا في عهد الفتوح

Actually, what I did is just list the family stories, tales and legends, along with the views of historians. Please note that the family claims they came from the Levant fairly recently, i.e. after Al-Maqrizi wrote his histories, and not that they are descendants of the original Omaris who settled in Egypt after the conquest in the 7th century.
--
Khalid Baheyeldin

النسابة محمد اسعد الجوانى لم

النسابة محمد اسعد الجوانى لم يستند على دليل قاطع فى تكذيب العمريون فى مصر وكتاب مجموعة الرسائل الكمالية(8) فى الانساب للناشر محمد سعيد حسن الكمال اورد مايلى فاعقب ابو العباس احمد القاضى من رجلين احدهما ابوهاشم الحسين النسابة روى عنه شيخ الشرف العبيدلى وهوالذى يعنيه اذا قال حدثنى ىى ذكرهخالى من ولده ابو الغنائم المعمر بن على بن ابى هاشم المذكور اليه نسب النقيب القاضى النسابة العالم المصنف الشاعر بمصر محمد اسعد على بن معمر هذا وقد طعن فى نسبه كتبت بذلك نسب الملك الاسماعيلى النسابة الى الشيخ جلال الدين عبدالحميد بن التقى والشيخ ابوالحسن العمرى ذكر اسعد بن على بن معمر لكن قالوا ان اسعد والد محمد النسابة غير اسعد الذى ذكره العمرى وكأن الرجل انتحل نسب غيره وتسمى باسمه .وثانيا ابو عبدالرحمن بن عبدالله بن عبدالحميد بن عبدالله بن عبدالعزيز بن عبدالله بن القائم بالصعيد على احمد بن طولون وقتل هناك عقبه باقى الى الان وعبدالرحمن بن عبدالله بن عبدالرحمن بن المجبر بن عبدالرحمن بن عبدالرحمن بن عمر بن الخطاب الذى ولى قضاء مصر لهارون الرشيد كتاب جمهرة انساب العرب لابن حزم الاندلسى

ومن كتاب مسالك الابصار فى

ومن كتاب مسالك الابصار فى ممالك الامصار للقاضى شهاب الدين بن فضل الله العمرى أنه جاء عن سيرةابناء عمر بن الخطاب رضى الله عته أنه نزح من بنى عدى بن كعب جماعة الى الديار المصريةقبيلة بنى عدى وهى قبيلة عدنانية من قريش احدى القبائل التى انتهى اليها الشرف فمن الذرية طلائع زربك الوزير الفائز بن نصر الله الامير أبوالقاسم عيسى الخليفة الفاطمى الفاطمي وتقدمهم خلف بنى عدى المنتشرة فى وادى النيل من ارض الحجاز نزح منهم الى بحيرة البرلس من سواحل الشام الغربية ذلك منهم فرقة العمريين ببلاد الشام وفرقة بوادى بنى زيد وفرقة فى عجون وفرقةمنهم بدندرة وفرقة بالدير والحلة الشرقيةومنهم فرقةبالقلعة المجاورة لمدينةقفط بجوار الاقصر بمديرية قنا ومنهم فرقة بالنمسا باسنا ونزح الجميع المذكورين عن طريق القصير بالبحر الاحمر من ارض الحجاز وكل من ذكروا يعرفون بالامارة والامراء نسبة الى جدهم عمر بن الخطاب رضي الله عنه وقد كانوا هم حكام وامراء على البلاد التي نزلوا اليها وتاريخ نزولهم 545هجرية

وكتاب البيان والاعراب عما

وكتاب البيان والاعراب عما بأرض مصر من الاعراب للمقريزى ,ولعل أول حركة قامت فى مصر فى هذه المرحلة وكانت بزعامة قرشية لا تدين برأى العلوية,هى الحركة التى قادها فى الصعيد أبو عبدالرحمن عبدالحميد العمرى فى سنة مائتان وخمسة وخمسون هجرية فى اوائل حكم ابن طولون والعمرى ينتسب الى عمر بن الخطاب رضي الله عنه جمع حشوداً من ربيعة وجهينة وغيرهما وزحف الى الجنوب نحود بلاد النوبة والبجة ,كما يقول المؤرخون وواصل غاراته على البجة والنوبة حتى اخذ من البجة الجزية ولم يفعلها جيش من قبل ولم يكن لابن طولون علم بهذه الغزوة ,ولم يكد يقبل عهد الفاطميين حتى تدفق على مصر جماعات من بيوت قريش من الحجاز وغيره وظهرت جماعات منهم كانت مستترة بمصر أو متفرقة على نواحيها وكان بعضها فى هيئة احلاف تجمع بيوتاً مختلفة من القرشيين ومواليهم ورحب الفاطميون بهم وقريش كما قلنا هم اقرب اليهم نسباً وهياوا لهم الاستقرار فى ديار مصر سواء كان على مذهب الفاطميين او كان على غير مذهبهم .
فرحلت الى مصر طوائف من العمريين من سلالة عمر بن الخطاب رضي الله عنه فى ايام الفائز الفاطمى فى وزارة الصالح طلائع بن زربك ومعهم طائفة من بنى عدى وبنى كنانة بن خزيمة فحلوا محل التكرمة على مباينة الرأى ومخالفة المعتقد ونزل جماعة منهم بدمياط والبرلس ز
وظهر حلف قرشى قوى الشوكة كان يضم بيوتاً من الامويين وبنى هاشم ومواليهم وآثروا السكنى ببلاد الاشمونيين وكان يسكنها قبل مجىء الفاطميين بلى وجهينة فارغمهم جيش الفاطميين على الرحيل وأسكنوا قريشاً محلهم وهذا الحلف القرشي كان يتلف من عدة بطون من بنى جعفر بن ابى طالب رضى الله عنه وكانوا بادية اصحاب شوكة وكان معهم بنو مسلمة بن عبدالملك بن مروان حلفاء لهم ومعهم بطن آخر يقال لهم بنو عسكر وكان معهم حلفاء بنو خالد بن يزيد بن معاوية بن ابى سفيان ينزلون عند دلجة عند اشمون ومنذ الحين صارت بلاد الاشمونين تسمى فى كتب العرب "بلاد قريش وظهرت جموع من الزبيريين مثل مصعب وبن بدر وبنى مصلح وبنى رمضان وبنى عروة وسكنوا البهنساوية شمالى الاشمونين , وجاء بنو طلحة الذين انتسبوا الى ابى بكر الصديق فانتشروا فى بلاد شتي من صعيد مصر من بلاد اطفيح والبهنساوية والاشمونين وغيرها

كتاب حذف من نسب قريش لمؤرج بن

كتاب حذف من نسب قريش لمؤرج بن عمرو السدوسى جاء فيه سيرة ابناء عمر بن الخطاب رضى الله عنه من ولد المجبر بن عبدالرحمن الاصغر بن عمر بن الخطاب عبدالرحمن بن عبدالله بن عبدالرحمن بن المجبر بن عبدالرحمن الاصغر ولى قضاء مصر لامير المؤمنين هارون .

Hi

Brother, you last name really dose not actually tell where is your family from. it is nearly imposible to do so unless if you know at least 30 od your name or even more because we do not have tribe names in Egypts even since the pheronic past. do not believe any body who claims to do so, trust me, it happened to me once, one time someone told me that i am one of the desendants of brophet Mohamed!!!!!!!!!!!!!!!!

One other thing

Egypt is very ancient and it had always been inhapeted since more than 7000 years ago and it always been the most populated country in the middle east. so u could say that the majority of egyptias today are the decent of the ancient egyptian and the minorites are people like levants shamnyeen and arab.